Archive for أغسطس, 2012

خاطرة عن اصدار أندرويد الأخير 4.1 Jelly Bean في سرعة التحديثات

الجمعة, أغسطس 17th, 2012

هذه التدوينة مجرّد خاطرة بسيطة تحتمل الصواب أو الخطأ ولا تعتمد في الواقع على اثباتات سوى تجربتي الشخصية.

كنت منذ فترة عاصرت اطلاق نظام Android 4.0 Ice cream Sandwich ICS والذي قام بإعادة تأهيل النظام ودمج خصائص التابلت مع الموبايل! لكن كالعادة تتأخر الشركات في دعمه حتى أنه لم يصدر جهاز بهذا النظام إلا بعد مرور مايقارب الستة أشهر إلى ثمانية! المدة في الواقع طويلة جدا وغير مرضية.

في بداية الأمر انتظرت كالعادة تجارب المطوّرين لكن وبكل صراحة لم تكن التجربة مرضية أبداً جيث كان يوجد بطئ في النظام بالإضافة إلى فقدان وظائف أساسية في بداية اصدارات الرومات!

لا علينا .. سأتحدّث عن تجربتي الآن مع رومات نظام Jelly Bean. في بداية الأمر ومع مرور أسبوع منذ اطلاق الكود المصدري نزلت نسخ مبنية على CM10 و كانت سريعة جداً وإن افتقدت وظائف أساسية. لم يكاد يمرّ أسبوعين إلا وتمّ اصدار نسخ سريعة مع كل الوظائف تعمل بكفائه ولا يزال التحديث مستمرّ لكن الأداء مرضي تماماً ماعدا سرعة صرف البطارية. الحصول على مثل هذا الأداء بهذه السرعة يطرح عدة أسألة عن التغيير الحاصل في أندرويد!

لا أملك الكثير من المعلومات. هناك من يتحدّث أن التغييرات لم تكن كثيرة لذلك لم يأخذ مدّة للتعديل ليعمل على الأجهزة بشكل مناسب. الذي أعرفه أن هناك تغييراً حصل. تغيير يجعلني أتمنى وغيري كذلك بمستقبل واعد لأحد أهم مشاكل أندرويد والذي يبعد الكثيرين عن هذا النظام هو التقسيم وبطئ الحصول على التحديثات.

مثل هذا الأداء يجعلني أصدّق التسريبات التي تتحدّث عن قرب اصدار الجيلي بين على أجهزة سامسونج S3 أو حتى S2. وأتوقّع باقي الشركات كذلك ستسرع في عملية التحديث وتزيل الفارق الزمني الهائل الذي كان موجوداً في السابق.

لمن يرغب بتجربة نسخة Android 4.1 على جهاز Samsung Galaxy S II بامكانه الاطلاع على الموضوع في منتدى المطورين عن التحديث  بالطبع يتطلّب خبرة في التركيب لا يُنصح به للمستخدمين العاديين. وبإمكاني المساعدة في التركيب إن أحببت

تجربة العمرة في رمضان : نصائح وارشادات

الأربعاء, أغسطس 1st, 2012

قد يبدو العنوان غريباً هل هي أول تجربة عمرة؟ في الواقع أغلب أهل جدة والقريبين من مكة لديهم عادة لطيفة بتأدية العمرة في كل موسم رمضان. في هذه التدوينة سأتحدّث عن تجربتي في رمضان السنة هذه 1433 هـ  مع بعض الملاحظات والارشادات البسيطة التي قد تفيد القارئ.

رمضان السنة هذه قمت بالتجربة مرتين. أولاها كنت سائقاً والأخرى نويت بها العمرة والتجربتين مختلفتين تماماً وبإمكانك منها استنتاج الأسلوب المناسب والوقت الأفضل.

التجربة الأولى: في يوم 7 رمضان (الأربعاء) الخروج من المنزل كان الساعة 11 مساء والرجوع إليه كان الساعة 9 صباح اليوم التالي! في هذه التجربة كانت عملية قيادة السيارة إلى المسجد الحرام عند جهة أجياد

التجربة الثانية: في يوم  12 رمضان (الثلاثاء) الخروج من المنزل كان الساعة 4 صباحاً والرجوع كان في تمام الساعة 9:15 في هذه التجربة كانت عملية القيادة إلى مواقف كدي ثم بعدها بالباصات إلى المسجد الحرام. في هذه المرة قمت بتأدية العمرة فبإمكاني ذكر بعض التفاصيل مثل أن العمرة ( الطواف + السعي + الحلاقة) أخذت قرابة الساعة ونصف. من الساعة 6 إلى 7:30

من التجربتين السابقة بإمكاني تلخيص ملاحظاتي كالتالي:

1- اختيار الوقت مهم جداً في عدم تضييع الوقت في زحمة أو طريق وتقريباً من تجارب سنين وجدت أفضل وقت بعد الفجر مباشرة حيث فيه بركة.

2- مكان ايقاف السيارة مهم كذلك ومن تجربة كذلك وجدت أفضل مكان هو كدي ثم نقطة الفرز والأسوأ هو ايقاف السيارة عند الحرم لأن الطرق الداخلية في مكة كالعادة تكون مزدحمة.

3- بالنسبة للطواف لا يوجد حل للزحمة للأسف!

4- السعي برأيي أفضل مكان في البدروم حيث الزحمة خفيفة وكذلك يوجد تبريد مغلق وفي رمضان الصيف هذا نقطة البرودة أعتقد عامل مهم في التنشيط والحماس.

5- بالنسبة لمن يلبس الاحرام احرص على استخدام الفازلين في مناطق الاحتكاك.

6- احضار ثوب ملوّن (ثوب مصري أو ثوب نوم) ووضعه في السيارة. مفيد جداً بعد تأدية العمرة والرجوع التغيير السريع حيث لبس الاحرام يصعّب الحركة ويقلّل مرونة الوضعيات.

7- دائماً حركة وتنقّلات الرجل أسهل بكثير من المرأة. في كل التجربتين كنّا رجالاً ونساء لكن من عدة تجارب سابقة العمرة مع رجال تكون أسرع وأكثر مرونة. بالطبع لا بأس من تواجد المرأة لكن هذه مجرّد ملاحظة.

8- احرص على احضار جوّال بسيط صغير يسهل وضعه في الجيب.

9- لا تسرع!

 

هذا ماعندي وسأقوم بتحديث القائمة في حال خطر على بالي شيء

وتقبّل الله منا ومنكم. لا تنسوني من صالح دعائكم