Archive for مارس, 2012

وانتقلت أرواحهم إلى بارئها

الثلاثاء, مارس 13th, 2012

بسم الله الرحمن الرحيم .. ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن .. لا حول ولا قوة إلا به

في صباح الإثنين ١٢ مارس ٢٠١٢ وفي الساعة ١:٣٠ بعد منتصف الليل أسلبت روح عم أمي : يوسف وانتقلت بجوار بارئها

عانى عم الوالدة كثيراً مع أحد أبرز الأمراض المستعصية على الطب في الزمن الراهن .. إنه مرض السرطان.

كانت البداية مع اكتشاف المرض قبل ٨-١٠ سنوات لكن سرعان ماتعافى منه والحمدلله.

الزيارة الثانية هي التي أجهزت عليه حيث بدأ السرطان ينخر في عظامه منذ ٦ شهور تقريباً بدأت الأعراض تظهر ولاحظت صعوبته في المشي في البداية إلى اعتماده على الكرسي المتنقل ثم إلى هزال جسمه وقلة أكله حتى وصل إلى المخ وبعدها بأسبوع توفي.

تقريباً كان في عمره سبعين سنة عندما مات ولازالت الذاكرة تحمل مواقف كثيرةٍ معه

صحيح في العادة لا أحب مشاركة لحظات الحزن مع غيري لكني هذه المرة أحببت أن أسجّل اللحظات لنفسي ..

كم كان مؤثراً عندما زارته والدته في المستشفى قبل أسبوعين ومشهدُ تخاطرٍ بينهم بالرغم من عمرها الكبير جداً إلا أنها كانت قلقة جزداً وعيناها مغروقة بالدموع ..

المؤثر أيضا وقبل وفاته بأسبوعين أيضاً بكل ايمان كان يردد بصوت متحشرج مع قدرته الضعيفة جداً على النطق : المرض شيء طيب .. المرض شيء طيب .

كان قبل وفاته بيومين وعند زيارتي له يرفع اصبعه السبابة كثيراً مع فقدانه للنطق تماماً.

تأثرت جداً بحقيقة ضعف الإنسان مهما كان.

لم تمضِ فترة طويلة على فاجعة وفاة ريما نواوي أحد ضحايا السرطان والتي كانت برغم مرضها وألمها كألف امرأة في النشاط والطموح و .. والخُلُق

مهما تحدثت عنها فلن أستطيع أن أوصف مدى ماتأثرت بها وبوضعها لأني بالفعل انصدمت صدمة عظيمة عند سماعي للخبر لكن مايثلج الصدر كمية الناس الذين تأثرو بها وكذلك ايمانها الذي تجدهُ جليًّا في تغريداتها

سبحان الله كل من أعرفه أُصيب بالمرض هذا لم يستكن ولم يستسلم وإنما أخذ يكمل طريقه غيرُ آبهٍ بالمستقبل المخيف في حالتهم

رب ارحمهم برحمتك واجمعنا بهم في جنات النعيم

قد تجد التدوينة غير واضعة المعالم وغير مرتّبة الأفكار لكن هذا حال المشاعر والعواطف ليس لها بروتوكول أو برستيج

هي فقط …. تنزل هكذا … كجُمَل وكلمات

نراكم في مود آخر (غير حزين) لا أنا ولا غيري من الأحباب والأصدقاء نخرّبه لكم .. وأعتذر عن أيّ تكدير سبّبَه قلبي لقلوبكم.

لا تنسوهما من صالح دعائكم